الرؤية والرسالة 

تتلخص رؤية مشروع الحق في التعليم بعالم تكون فيه حقوق الإنسان المتعلقة بالحق في التعليم معترف بها، عالم يتمكن فيه جميع الناس من معرفة حقوقهم التي تؤثر على التعليم والمطالبة بها، وعالم يُساءل فيه من هو مسؤول عن إنفاذ هذه الحقوق. يعزز المشروع الحشد والمساءلة عن إعمال الحق في التعليم، وتبنى فيه جسور بين احترام حقوق الإنسان والتعليم والتنمية.

يصدر مشروع الحق في التعليم أبحاث وأدوات للإنفاذ وينشرها من أجل تمكين جميع الفئات التي تتأثر وتؤثر في التعليم لمناصرة الحق في التعليم. يعمل مشروع الحق في التعليم أيضا على تيسير تنمية القدرات في مجال الحق في التعليم

مبادرة جماعية

تأسس مشروع الحق في التعليم عام 2000 وأسسته المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بالحق في التعليم كاترينا توماشيفسكي وأعيد إطلاقه عام 2008 كمبادرة جماعية يدعمها كل من اكشن ايد الدولية ومنظمة العفو الدولية والحملة العالمية للتعليم ومؤسسة إنقاذ الطفل وهيومن رايتس ووتش

تعد هذه المؤسسات الشريكة بمثابة اللجنة التوجيهية لمشروع الحق في التعليم، والتي هي بمثابة هيئة إدارية، حيث توفر هذه اللجنة التوجيهية الملكية المشتركة والعلامة التجارية المشتركة لموقع مشروع الحق في التعليم، وكذلك المشورة بشأن التوجه الاستراتيجي للمشروع، بما في ذلك التخطيط الاستراتيجي والتشغيلي.

يعمل مشروع الحق في التعليم بالتعاون مع مجموعة كبيرة من الجهات الفاعلة في مجال التعليم وبالشراكة مع المجتمع المدني على المستوى الوطني والإقليمي والدولي على مشاريع محددة، وتشمل الأنشطة الرئيسية إجراء البحوث وتبادل المعلومات وتطوير السياسات وأدوات الرصد، وتعزيز النقاش على الإنترنت، وبناء القدرات عن الحق في التعليم.

يرتكز عمل مشروع الحق في التعليم على القانون الدولي لحقوق الإنسان من أجل ضمان إنفاذه على المستوى الوطني والمحلي. يعزز مشروع الحق في التعليم النهج القائم على حقوق الإنسان لإتباعه في عمليات التدخلات في التعليم ونتائجها. 

لمشروع الحق في التعليم ثلاثة أهداف الإستراتيجية وثلاثة أولويات للفترة ما بين 2012 - 2014

الأهداف الإستراتيجية  

  • بناء جسور من خلال مشاركة المعلومات عن الحق في التعليم
  • إيجاد أدوات وتحليلات لتطوير معرفة الحق في التعليم والتمتع به
  • تطوير وبناء قدرات عن الحق في التعليم

الأولويات

  • رصد حقوق الإنسان من خلال مؤشرات الحق في التعليم
  • خصخصة التعليم
  • لأهداف الإنمائية للألفية/ التعليم للجميع وخطة التنمية لما بعد عام 2015

 

المشاريع الحالية

  •  تطوير دليل يكون متوفرا عبر الانترنت حول الرصد الفعال باستخدام مؤشرات مشروع الحق في التعليم المبنية على الحقوق
  • توفير الدعم التقني وبناء القدرات لإطار رصد المدارس المحلية مشروع أكشن أيد عن تعزيز الحقوق في المدارس  
  •  تحليل لأبحاث حقوق الإنسان بتكليف من مبادرة بحوث الخصخصة في التعليم (PERI) عن آثار خصخصة التعليم
  • تطوير مجموعة أدوات بشأن الخصخصة والحق في التعليم والتي تستهدف المجتمع المدني بالتزامن مع الحملة العالمية للتعليم والائتلافات الوطنية للتعليم
  • إنشاء مجتمع ممارس للنهج القائم على الحقوق عبر الانترنت من خلال منتدى للنقاش والمدونات
  • المشاركة في شبكات المجتمع المدني والائتلافات التي تهدف إلى التأثير على خطة التنمية لما بعد عام 2015
  • تنظيم دورة عبر الإنترنت عن الحق في التعليم بالشراكة مع رابطة تعليم حقوق الإنسان (HREA)
  • توفير الدورات التدريبية والمحاضرات والدروس عن الحق في التعليم وأولويات مشروع الحق في التعليم المحددة.

لمزيد من المعلومات، راجع الخطة الإستراتيجية 2012 - 2014 والتقرير السنوي 2012 لمشروع الحق في التعليم 

يُطبق مشروع الحق في التعليم في عمله المبادئ التالية:

التعليم حقٌ وليس امتيازًا

الحق في التعليم  هو حق مدني وثقافي واقتصادي وسياسي واجتماعي، وهذا الحق يُمكّن الحقوق الأخرى. يعتمد مشروع الحق في التعليم على مجموعة كاملة من الصكوك الدولية، لكنه يولي العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، واتفاقية حقوق الطفل تركيزًا خاصًا، ويشجع على تنفيذهما على المستوى الوطني

ينطبق الحق في التعليم على الأطفال والبالغين في آن معًا. يتبّع المشروع الحق تعريفًا شاملًا للحق في التعليم الذي يشمل التعليم الرسمي وغير الرسمي، والطفولة المبكرة، والتعليم الابتدائي والثانوي والتدريب المهني والتعليم العالي

يستند المشروع في عمله إلى رؤية شاملة  للحق في التعليم على نحو تعريفه بموجب القانون الدولي، ألا وهو: يجب أن يكون التعليم موجّهًا نحو التنمية الكاملة للشخصية الإنسانية وتعزيز احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية

يستمد مشروع الحق في التعليم الإلهام من إطار العناصر الأربعة الواردة في القانون الدولي الذي ينص على توافر الحق في التعليم وإمكانية الوصول إليه ومقبوليته وقابليته للتكيّف

يُشجع مشروع الحق في التعليم مقاربة حقوقية تتضمن مبادئ المشاركة والمساءلة وعدم التمييز والتمكين والصلة بالإطار القانوني لحقوق الإنسان

يعمل مشروع الحق في التعليم عن طريق شراكات تعاونية تهدف إلى تمكين المدافعين عن الحق في التعليم وسد الفجوات في أنظمة حقوق الإنسان والتنمية والتعليم

يولد التغيير الحقيقي في حياة الناس من تعبئة الأفراد والمجتمعات على المستوى المحلي. لذا، يمارس مشروع الحق في التعليم دور المحفزعلى التغيير، عن طريق تحديد أفكار وحلول جديدة ومشاركتها، وتحفيز الأفراد على العمل معًا في المبادرة بأنفسهم إلى اتخاذ الاجراءات

يُثمّن مشروع الحق في التعليم التنوّع ويعمل في بيئة عالمية شاملة متعددة الثقافات

المشروعات الحالية 2016-2017

دور الجهات الفاعلة الخاصة في التعليم:

رصد الحق في التعليم باستخدام مؤشرات

خطة التعليم لعام 2030 من منظور حقوق الإنسان

  • إعداد صيغة لرصد التعليم في عام 2030 من منظور حقوق الإنسان
  • ورقة معلومات أساسية أعدتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو) عن المساءلة في مجال حقوق الإنسان والتعليم في عام 2030

حق المهاجرين واللاجئين والمشردين داخليًا في التعليم:

تبادل المعلومات وبناء القدرات

  • إدارة الموقع الشبكّي بأربع لغات
  • تعزيز مجتمع إلكتروني من الممارسين وفق مقاربة حقوقية للتعليم عن طريق منصة ومنتدى للنقاش على الانترنت
  • المشاركة في شبكات المجتمع المدني وائتلافاته التي تهدف إلى ضمان تعزيز الحق في التعليم والدفاع عنه
  • توفير دورات تدريبية ومحاضرات و وتقديم عروض تتناول الحق في التعليم، والمجالات ذات الأولوية في مشروع الحق في التعليم على أساس مخصص

المشروعات السابقة

التقرير السنوي لعام 2016

مراجعة أنشطة مشروع الحق في التعليم

التقرير السنوي لعام 2012

ديليفين دورسي –   منسقة تنفيذية

انضمت ديليفين إلى مشروع الحق في التعليم عام 2012 كموظفة قانون وعلاقات، كما وأصبحت مسؤولة عن تنسيق المشروع. عملت ديلفين سابقا في اليونسكو في برنامج الحق في التعليم مما اكسبها فهم شامل ونظرة فريدة عن الحق في التعليم. عملت أيضا مع عدد من المنظمات غير الحكومية في أوروبا وإفريقيا مثل منظمة العفو الدولية ومؤسسة إنقاذ الطفل والحركة العالمية للدفاع عن الطفل. تحمل ديليفين ماجستير في حقوق الإنسان من جامعة ستارزبورغ.  

ايريكا ميرفي- موظفة مشروع

عملت إيريكا في منصب موظفة مشروع في مشروع الحق في التعليم منذ يونيو/حزيران عام 2015، حيث انضمت إلى مشروع الحق في التعليم منذ مارس/آذار 2013بمنصب باحثة قانونية متدربة وثم مستشارة. عملت سابقا مع عدد من منظمات حقوق الإنسان، بما في ذلك الحملة العالمية للتعليم بمنصب موظفة اتصالات وباحثة في معهد حقوق الإنسان، وكانت قد أمضت قبل ذلك ثلاث سنوات في التدريس في اليابان. يركز عملها الحالي على مؤشرات التعليم، وهي حاصلة على درجة الماجستير في حقوق الإنسان من جامعة كوليدج في لندن.

سيرجيو روزالين – موظف الاتصالات

يُعنى سيرجيو بتنسيق شؤون الاعلام والاتصالات في مشروع الحق في التعليم. عمل سابقًا منسقًا للاتصالات في الشبكة العالمية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وفي قسم الصحافة في المفوضية الأوروبية في إسبانيا. أعد سيرجيو استراتيجيات إعلامية لعدد من المنظمات غير الحكومية والمؤسسات عبر وكالة العلاقات التي العامة التي أسسها في إسبانيا. وهو حائز شهادة جامعية في الصحافة  من جامعة كومبلوتنس في مدريد، وشهادة ماجستير في التسويق من كلية ESIC للأعمال.

ناتاليا دزفليا – موظفة الشؤون المالية والإدارية

انضمت نتاليا إلى مشروع الحق في التعليم في أيلول/سبتمبر 2018 حيث شغلت منصب موظفة الشؤون المالية والإدارية. عملت سابقًا منسقة مالية في المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية. وشغلت قبل ذلك منصب المديرة المالية في جمعية علماء الأنساب. وهي مؤهلة غير متفرغة من رابطة المحاسبين القانونيين المعتمدين، وحائزة درجة الماجستير في التدريس من جامعة ولاية تبليسي ودبلوم دراسات عليا في الدراسات الإدارية من كلية سيتي أوف لندن.

فيف غريفيث – متطوعة في مجال البحوث والاتصالات

تطوعت فيف للعمل لدى مشروع الحق في التعليم  منذ تموز/يوليو 2016. وهي مترجمة مستقلة من اللغتين الفرنسية والإسبانية. تحمل شهادة ماجستير في الترجمة من كلية لندن الجامعية، بالإضافة إلى شهادات جامعية في الدراسات الفرنسية والأعمال التجارية الدولية. تملك فيف مجموعة  واسعة من الخبرات المهنية في القطاع الخاص والقطاع غير الربحي، من بينها العمل لسنوات عدة لصالح كوميك ريليف وسانت مونغو. تُركز فيف في عملها في مجال الترجمة المستقلة على قطاع التنمية الدولية.

المجلس التنفيذي هو الهيئة الإدارية لمشروع الحق في التعليم، ويتكوّن من السادة:

  • ديفيد آرتشر، منظمة أكشن إيد
  • كليف بالدوين، منظمة هيومن رايتش ووتش
  • إيان بيرن، منظمة العفو الدولية
  • أيان حسن، مستشار مالي
  • إلين مارتينيز، منظمة هيومن رايتش ووتش
  • أنجيلا تانيجا، منظمة كير – الهند
  • فيرونيكا ياتيس، الشبكة الدولية لحقوق الطفل

يستفيد مشروع الحق في التعليم من الخبرات رفيعة المستوى لشبكة المستشارين، حيث يقدم المستشارين بصفاتهم الفردية استشارات متخصصة أو تغذية راجعة عن مجالات محددة لعمل مشروع الحق في التعليم، والمستشارين هم:

  • إيان بيرن (القائم بأعمال رئيس فريق عمل الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في منظمة العفو الدولية)
  • فونز كومانس (أستاذ في جامعة ماستريخت، كلية الحقوق ورئيس اليونسكو لحقوق الإنسان والسلام)
  • كريستيان كورتيس (موظف حقوق الإنسان في مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان في قسم حقوق الإنسان والقضايا الاقتصادية والاجتماعية)
  • كاميلا كروسو (المنسق العام لحملة أمريكا اللاتينية من أجل الحق في التعليم ورئيس الحملة العالمية من أجل التعليم)
  • ديفيد ادواردز (نائب الأمين العام لمنظمة التعليم الدولية)
  • فرانك البرس (المدير التنفيذي لرابطة تعليم حقوق الإنسان(HREA))
  • بيتر هيل لارسن (مستشار مستقل في مجال حقوق التعليم في حالات الطوارئ)
  • ستيفن كليس (أستاذ في جامعة ميريلاند، مدير برنامج سياسة التعليم الدولي International Education Policy Program)
  • كيث لوين (أستاذ في التعليم الدولي والتنمية في جامعة ساسيكس)
  • أنجيلا ميلكيوري (مستشارة مستقلة لحقوق الإنسان)
  • كيت موريارتي (مستشار مستقل في مجال التعليم وحقوق الإنسان والتنمية الدولية)
  • ألبرت موتيفانز (رئيس إحصاءات التعليم في معهد اليونسكو للإحصاء)
  • ايفي نولان (أستاذ القانون الدولي لحقوق الإنسان في جامعة نوتنغهام)
  • رينيه رايا (محلل سياسة توجيهية في جمعية آسيا وجنوب المحيط الهادئ للتعليم الأساسي وتعليم الكبارEASPBA)
  • اجناثيو ثايز (المدير التنفيذي لمركز الحقوق الاقتصادية والاجتماعية)
  • رفعت الصباح (مدير مركز إبداع المعلم في فلسطين ورئيس التحالف العربي من أجل التعليم للجميع)
  • شيلدون شافر (متقاعد، الرئيس السابق للتعليم في اليونيسيف، نيويورك، ومدير مكتب اليونسكو الإقليمي للتعليم في آسيا والمحيط الهادئ)
  • سليم فالي (باحث في جامعة جوهانسبرغ في مركز حقوق التعليم والتحول)
  • توني فيرغر (أستاذ في جامعة برشلونة المستقلة  Autonomous University of Barcelona)
  • دنكان ويلسون (مدير مشروع برنامج الصحة العامة، في مؤسسة المجتمع المفتوح Open Society)

استضافت منظمة أكشن إيد  مشروع الحق في التعليم منذ عام 2008 وحتى 2017، ودعمته أربع منظمات أخرى هي:  منظمة العفو الدولية والحملة العالمية للتعليم منذ عام 2008، ومنظمة إنقاذ الطفولة ومنظمة هيومن رايتس ووتش منذ عام 2012. وكانت هذه المنظمات الخمس تؤلف الهيئة الإدارية للمشروع. في شهر أيار/مايو 2017، أصبح مشروع الحق في التعليم مؤسسة خيرية مسجلة بموجب قانون المملكة المتحدة، ولا تزال هذه المنظمات الخمس شركاء أساسيين للمشروع. ينتمي الأمناء الحاليون للمشروع إلى هذه المنظمات، ولا يزال يتعاون معها في مشروعات محددة.

علاوة على ذلك، يتعاون مشروع الحق في التعليم مع عدد من الشركاء الدوليين والمحليين، من بينهم:

منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة

يعمل مشروع الحق في التعليم مع المتطوعين والمتدربين والاستشاريين. تنشر كل الفرص هنا

كان مشروع الحق في التعليم قادرا على الإيفاء برسالته بفضل الدعم المالي من مؤسسة اكشن ايد الدولية ومؤسسات المجتمع المفتوح  وماربل شاريتابل ترست، ومؤسسة جكوب وهيلدا بلاوشتاين، ومؤسسة بنيان تري، ومنظمة العفو الدولية واليونسكو ودعم من متبرع مجهول.

نرحب دائما بدعمكم من أجل الإيفاء برسالة المشروع، الرجاء التواصل معنا إذا كنتم ترغبون بتقديم الدعم. 

العنوان

مشروع الحق في التعليم

بالشراكة مع أكشن أيد الدولية

33-39 بولينغ غرين لين

لندن EC1R 0BJ

المملكة المتحدة

هاتف: +44 (0) 20 3122 0517

البريد الإلكتروني: استخدام نموذج الاتصال